السلوكيات

الاضطرابات و المشكلات السلوكية عند الاطفال

هناك بعض المشكلات السلوكية عند الاطفال الشائعة والتي تتسبب في وقوعهم في المشاكل من وقت لآخر، في هذا المقال سيتم عرض المشكلات السلوكية عند الاطفال. 

الاضطرابات السلوكية التخريبية:

اضطراب العناد الشارد 

يعد العناد من احد المشكلات السلوكية عند الاطفال، حيث يعاني ما يصل إلى 10٪ من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا من مشكلة في سلوكهم تسمى العناد المتجول، والتي تتميز بما يلي:

  • يغضب بسرعة.
  • يتكرر الغضب في كل موقف.
  • يحب كثرة الجدل والحجج مع والديه وكباره.
  • يرفض اتباع القواعد ويظهر الفوضى والاضطراب.
  • إنه راضٍ عن انزعاج أقرانه ومن حوله وينخرط في سلوكيات من شأنها أن تزعجهم باستمرار.
  • ينفي المصائب التي ارتكبها ويحاول نفيها ويحاول دائما أن ينسبها إلى الغيرة.
  • تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الاطفال.

حوالي 5٪ من الأطفال يعانون من هذا الاضطراب، والذكور أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الإناث، حيث يتميزون بالصفات التالية:

  • الانتباه المتشتت وقلة التركيز من مميزات الأطفال الذين يعانون من مشكلات سلوكية عند الأطفال.
  • عدم التركيز والاهتمام بالتعليمات والقواعد.
  • عدم القدرة على إتمام المهام أو المهام.
  • الاندفاع والاستعجال في اتخاذ الإجراءات والتحدث مع الآخرين.
  • التعرض لحوادث جسدية متكررة، هذه ميزة خطيرة عند الأطفال الذين يعانون من مشكلات عند الأطفال. 

 

المشكلات السلوكية عند الاطفال
المشكلات السلوكية عند الاطفال

 

الاضطرابات السلوكية عند الأطفال:

كل طفل يعاني من اضطراب سلوكي يسمى سيئًا، مثل عدم اتباع القواعد والانحراف عنها بمعارضته، وبعضهم يعاني من اضطراب نقص وتشتت الانتباه وفرط الحركة عند الاطفال. 

أهم الأفعال والسلوكيات المتميزة هي:

  • الأطفال الذين يعانون من مشكلات سلوكية لديهم فعل عصيان الوالدين وعصيانهم وتجاهل أوامرهم.
  • يكره الذهاب إلى المدرسة.
  • تجنب البقاء في المنزل.
  • مرافقة الأصدقاء السيئين والميل إلى تعلم التدخين وشرب الكحول في سن مبكرة جدًا.
  • قسوة القلب وعدم التعاطف مع الآخرين.
  • القسوة على الحيوانات.
  • اتباع أسلوب المجرمين في السرقة والاعتداء الجسدي على الآخرين.
  • يريد بعض الأطفال الإنتحار، وهذه اخطر عرض عند الاطفال الذين يعانون من مشكلات سلوكية عند الأطفال. 

 

مشكلة الكذب عند الاطفال:

من أكثر المشاكل السلوكية شيوعًا بين الأطفال، مما يجعل الآباء يشعرون بالقلق الشديد ويفقدون الثقة في أطفالهم.

عند محاولة حل المشكلة، التى تعد احد المشكلات السلوكية عند الأطفال، من الضروري التفكير مليًا والبحث عن الأسباب التي تدفعهم إلى الكذب، والتي في معظم الحالات هي خوف الوالدين الشديد من العقاب.

ويستحسن أن يعوّد الوالدان الطفل على الكلام المقنع، وعدم اتباع أسلوب العنف والقسوة في العقوبة، وعدم الاستلقاء أمامهما، حتى يكون الوالدان نموذجًا لهما في الأمانة.

 

المشكلات السلوكية عند الاطفال
المشكلات السلوكية عند الاطفال

 

عوامل الخطر للاضطرابات السلوكية عند الأطفال:

هناك عدة عوامل تؤثر على الاضطراب ومشكلات السلوك عند الأطفال:

  • جنس الطفل: أظهرت الدراسات أن الأولاد أكثر عرضة للإصابة باضطراب السلوك من الفتيات، ولم يتم تحديد السبب بعد. هي نتيجة عوامل وراثية.
  • الحمل والولادة، وتعرض الأم لمشاكل صحية أثناء الحمل، والولادة المبكرة قبل أن يصل الجنين إلى الوزن الطبيعي يؤثر سلباً على سلوك الطفل بعد الولادة. 
  • يعاني بعض الأطفال من تقلبات مزاجية، وعدوانية تجاه الآخرين، وتقلبات مزاجية للطفل، وهذا يؤثر سلبًا على حياتهم اللاحقة.
  • الحياة الأسرية وعدم الاستقرار، ونمو الطفل في بيئة أسرية مليئة بالعنف والضرب، وحقيقة ضعف الوالدين من الناحية المادية والمعنوية من أكبر العوامل التي تؤدي بالطفل إلى السلوك السيئ.
  • كلما كان الطفل مؤذًا، كان من الصعب استيعاب تعلم القراءة والكتابة.
  • من الطبيعي أن تؤثر الإعاقة الذهنية على سلوك الطفل في كثير من السلوكيات التي يمارسها.
  • يعاني الأطفال المصابون بفرط الحركة واضطراب  الانتباه، والانتباه المتشتت، من قلة النشاط في منطقة الدماغ التي تتحكم في تركيز الطفل وانتباهه.

 

المصدر: فلذاتنا

زر الذهاب إلى الأعلى