التربية الإيمانية

أفضل الأنشطة في العشر الاواخر من رمضان للاطفال

الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك تُعَدّ فترةً مباركةً للمسلمين، ولكن في بعض الأحيان قد يجهل الآباء والأمهات كيفية إلهام أطفالهم الصغار بفكرة التفاني في رمضان.

لذلك سنوفر للآباء انشطة في العشر الاواخر من رمضان للاطفال يمكنهم القيام بها مع أطفالهم بغرض تعزيز ارتباطهم بطقوس العشر الأواخر الأخيرة من رمضان.

العشر الاواخر من رمضان للاطفال

عرض فيديوهات عن ليلة القدر

يُعتبر عرض فيديو ممتع للأطفال عن ليلة القدر والعشر الأواخر خيارًا رائعًا لإثارة الشغف وجذب انتباههم.

واستخدام فيديو مشوق ومليء بالإثارة ليروي للأطفال قصة ليلة القدر بطريقة تجذب انتباههم وتشعل حماسهم.

ويحتوي الفيديو على تصميم جذاب ومبتكر، مع رسوم متحركة مشوقة وتأثيرات بصرية مثيرة تجعل الأطفال مستمتعين وملهمون.

جعلهم يؤدون صلاة التراويح والتهجد معكم

يمكن إشراك الأطفال في صلاة التراويح والتهجد في رمضان كطريقة لتعزيز الأعمال الصالحة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.

مع الشرح للأطفال أنه عليهم أن يبذلوا مزيدًا من الجهد في هذه الفترة المباركة من خلال قراءة المزيد من القرآن، وفهم السيرة النبوية، والدعاء.

وبإمكان هذه النشاطات أن تساعد الأطفال على تعزيز عباداتهم وترسيخ القيم الدينية في قلوبهم بطريقة ملهمة وممتعة.

شرح زكاة الفطر لهم

يمكن استخدام أساليب تعليمية بسيطة وملهمة لشرح زكاة الفطر للأطفال، مثل القصص، والاستعانة برسومات توضيحية، والاستخدام الملائم للألعاب التعليمية.

وتشجيع الأطفال على المشاركة في تنفيذ عملية إعطاء زكاة الفطر بأنفسهم، مثل تعبئة الحقيبة أو السلة التي تحتوي على الطعام أو الحبوب المخصصة للزكاة.

العشر الاواخر من رمضان للاطفال
العشر الاواخر من رمضان للاطفال

تعزيز قيمة العمل الخيري

إشراك الأطفال في الأعمال الخيرية في شهر رمضان المبارك، عن طريق تنظيم ومشاركة في مبادرات تهدف إلى مساعدة الآخرين.

بإمكانهم توزيع الطعام على المحتاجين، تقديم الهدايا للأيتام أو الأشخاص المسنين، والمساهمة في جمع تبرعات لدعم الأعمال الخيرية المختلفة. 

يمكن لهذه الأنشطة أن تعلم الأطفال قيم التعاون والعطاء، وتساعدهم في فهم أهمية مساعدة الآخرين والعمل الخيري في رمضان وطوال العام. يمكن أن تكون تجربة ملهمة وتعليمية للأطفال وتعزز روح العطاء والإحسان في نفوسهم.

قراءة وفهم تفاسير القرآن الكريم

تعتبر العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك فرصة مميزة لتعليم الأطفال قراءة وفهم القرآن الكريم. 

بإمكان الوالدين شرح المعاني بطريقة بسيطة ومفهومة للأطفال وتبسيط التعبير عنها بطريقة تتناسب مع فهمهم.

وأيضا يمكن للوالدين توضيح كيفية تطبيق تعاليم القرآن في حياة الأطفال اليومية.

الدعاء والتضرع 

يمكنك أن تشرح للأطفال أهمية العشر الأواخر من رمضان وأنها فرصة عظيمة للتقرب إلى الله ولكثرة الأجر والثواب في هذه الأيام.

وعلم طفل بعض الأدعية البسيطة التي يمكنهم أن يدعوا بها في العشر الأواخر، مثل “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا”، وغيرها من الأدعية المناسبة والخفيفة عليهم.

مشاهدة المحاضرات والمواد العلمية الدينية

تحتفظ العديد من الثقافات والديانات بتقاليد خاصة بها خلال شهر رمضان الكريم، ومن بين هذه التقاليد هو مشاهدة المواد العلمية الدينية وفي العشر الأواخر بالأكثر. 

قد تكون هذه المواد والفيديوهات فرصة لتعليم الأطفال عن القيم الدينية والأخلاق الحسنة، وتعزيز التواصل الاجتماعي والروحي فيما بينهم ومع الأهل والمجتمع المحيط.

ممارسة نشاطات فنية ممتعة معاً

أحد الأنشطة تلك هي صنع زينة للأيام العشر الأخيرة من الشهر باستخدام قمر رمضان كفكرة مبتكرة.

سيستمتع الأطفال بصنع الزينة وعرضها في المنزل، مما سيجعلهم متحمسين أكثر بالأيام الأخيرة من الشهر المبارك.

يمكن للوالدين أن يشاركوا الأطفال في اختيار الألوان والمواد وتصميم الزينة بطريقة مبتكرة وممتعة.

هذا النشاط يمكن أن يعزز إبداع الأطفال ويعطيهم فرصة للتعبير عن ما يحبونه.

مثل:

العشر الاواخر من رمضان للاطفال
العشر الاواخر من رمضان للاطفال

طباعة رسومات لمراحل اكتمال القمر

طباعة الرسومات ورقية نشاط قد يحبه الأطفال ويشعرهم بالحماس والترقب.

يمكن للأطفال رسم أقمار مختلفة غير مكتملة تشرح حجم القمر واقتراب انتهاء الشهر الكريم. هذا النشاط يجعل الأطفال يشعرون بالحماس

 ويمكنهم كتابة أو رسم الأسباب التي يحبون رمضان في كل قمر، وفي محاولة لربطه بالأيام العشر الأخيرة من الشهر الكريم.

يمكن تكييف هذا النشاط بناءً على عمر الأطفال ليتناسب مع قدراتهم واهتماماتهم.

في الختام

إن العشر الأواخر من رمضان تُعد فرصة ذهبية للأطفال للتعرف على قيم وفضائل الإسلام، وبناء علاقتهم الروحية مع الله.

ففي هذه الأيام العظيمة، يُشجع الأطفال على الاجتهاد في أداء العبادات المختلفة، مثل الصلاة والقراءة والذكر والصدقات، بطريقة تناسب سنهم واستيعابهم.

وعن طريق تنمية هذه العادات الصالحة، يمكن للأطفال أن يتعلموا أهمية العبادة والطاعة والتفاني في سبيل الله.

بالإضافة إلى ذلك، تعزز العشر الأواخر من رمضان الترابط الاجتماعي والعائلي بين الأطفال وأفراد عائلتهم، حيث يمكن للأسرة أن تجتمع لأداء العبادات سويًا، مثل الصلاة التراويح وتلاوة القرآن الكريم وإعداد الإفطار والسحور.

ويعزز هذا الجو الروحاني والتقرب إلى الله عند الأطفال ويعلمهم أهمية التعاون والمشاركة في الأعمال الصالحة.

وفي النهاية، يُعد العشر الأواخر من رمضان فرصة حقيقية للأطفال للاقتراب من الله وتعزيز علاقتهم الروحية به، وبناء عادات صالحة وتقوية الروابط العائلية.

المصدر: فلذاتنا

زر الذهاب إلى الأعلى