نصائح تربوية

ما هو دور الأم والاب في تربية الأبناء؟

ما هو دور الأم والاب في تربية الأبناء ؟ يقع على عاتق الأب والأم مسؤولية معينة، وأعمال متباينة في تربية الأبناء، مع وجود العديد من المسؤوليات المشتركة بين الطرفين، من المهم أن يعرف كل من الأب والأم دوره تجاه الأبناء، وتربيتهم تربية صحيحة، نتحدث في هذا المقال عن دور كل من الأب والأم في تربية الأبناء.

دور الأم والاب في تربية الأبناء

دور الأب:

يجب على الأب أن يقوم ببعض المسؤوليات تجاه الأبناء، وأن لا يقتصر دوره فقط في الجانب المادي، من المسؤوليات المترتبة على الأب ما يلي:

القدوة الحسنة

يرى الابن في أبيه مثله الأعلى، ويقلده في كل شيء، لذا من الضروري أن يكون الأب في كافة تصرفاته وسلوكياته حذر، ولأن الابن يقلده أيضاً في كافة سلوكياته سواء كانت جيدة أو غير جيدة، كذلك من المهم أن يعلم الأب الابن تحمل المسؤولية، حتى تصبح شخصيته قوية و يعتمد على نفسه.

الحماية

يعد الأب في المنزل مصدر الحماية، لذلك من الضروري أن يقوم الأب بدوره في حماية العائلة على أحسن وجه، حيث يستطيع  الأب بحماية الأبناء من خلال الجلوس مع الأبناء والتحدث إليهم، ويطلب الأب من الأبناء إخباره في حال شعورهم بالقلق أو الخوف.

الاحتواء

يعتبر الاحتواء أسلوب مشترك يتبعه كل من الأب والأم في تربية الأبناء، حيث يقوم الوالدين بإظهار مشاعر المودة والاهتمام بالابن والاستماع إليه بما يشعره بمدى حب الوالدين وينشأ بشكل سوي من الناحية النفسية.

توفير احتياجات الأسرة

تأمين كافة مُستلزمات العائلة من أكل وشرب ولباس وأدوية، من مسؤوليات الأب، ولا ينحصر دور الأب على توفير مستلزمات العائلة فقط، بل من المهم أن يقوم الأب بتعليم الأبناء أهمية المال وضرورة الاكتفاء بما يملكونه، أيضاً يقوم الأب بتعليم الأبناء أهمية السعي والكفاح لتحقيق النجاح، وذلك يساعد الأبناء على  تحمل المسؤولية المالية والاستقلالية.

الثواب والعقاب

يجب على الأب والأم اعتماد أسلوب الحزم في الأمور التي تتطلب الحزم، حيث أن العقاب لا بد منه في بعض المواقف، العقاب المقصود هنا ليس قيام الأب بضرب الطفل إنما يتمثل، بحرمان الطفل من شيء يحبه أو تكليف الطفل بمهمات عدة لا يرغبها، أما عندما يقوم الطفل بالسلوكيات الحسنة من المهم أن يقوم الأب بالثناء والمدح للابن على هذه السلوكيات، حتى تتكرر هذه السلوكيات وتصبح جزءاً من شخصية الطفل على المدى البعيد.

قد تُفيدك قراءة: ما هو الفرق بين العقاب الايجابي والعقاب السلبي؟

التعليم

التعليم من المسؤوليات المشتركة التي تقع على عاتق كل من الأب والأم، حيث أنه خلال فترة المدرسة، الطفل بحاجة إلى إشراف في البيت يمكن للوالدين تقاسم مسؤولية التعليم بحسب ما يمتلكون من خبرات ومعارف.

دور الأم والاب في تربية الأبناء
دور الأم والاب في تربية الأبناء

دور الأم:

الاهتمام بالنظافة

يجب على الأم تعليم الأبناء أساسيات النظافة وتعويدهم على نظافتهم الشخصية منذ سن صغير حتى يكبر الأطفال وهم معتادين على النظافة.

التنظيم والترتيب

حيث تعمل الأم على تعويد الأبناء تنظيم وترتيب البيت، فعندما تقوم الأم بتعليم الأبناء الترتيب والنظام منذ الصغر يصبح هذا السلوك عادة عند الأطفال في الكبر، الابن الذي يتربى على النظام والترتيب منذ سنوات طفولته الأولى لابد أن يكون مُنظم ومرتب عندما يكبر أيضاً.

الملجأ

الأم هي مصدر الحنان والحضن الدافئ حيث يلجأ إليه الابن في حال شعوره بالخوف، لهذا من واجب الأم أن تحضن ابنها وتشعره بالراحة والاطمئنان.

الصديقة

الأم بطبيعتها تقوم بعدة أدوار في نفس الوقت، فهي أم ومربية ومُدرسة وطفلة، فهي تلعب مع أبنائها وتشاركهم كافة النشاطات التي يحبونها، كذلك تعامل أبنائها كأنها صديقتهم ترشدهم بشكل مستمر. 

قد تُفيدك قراءة: 10 نصائح للأمهات في تربية المراهقات

تعديل السلوك

يعد تعديل سلوك الأبناء من المسؤوليات التي تقع على عاتق الطرفين الأب والأم، لكن في المقابل الابن يقضي معظم وقته مع أمه، بسبب تواجد الطفل مع الأم في البيت لمدة أطول، وكذلك الأم تكون على معرفة أكثر بالسلوكيات التي يقوم بها الطفل، فهي بذلك تكون أقدر على تعديل سلوك الطفل.

المراقبة

الجلوس مع الطفل لمدة طويلة من واجبات الأم والأب، مع حرص الوالدين على مراقبة كافة السلوكيات التي يقوم بها الطفل، هذا سوف يساعد الوالدين على معرفة الطريقة التي يفكر فيها الطفل، والتعرف على المواهب والمهارات التي يمتلكها الطفل، والعمل على تطوير وتعزيز هذه المهارات.

المصدر: فلذاتنا

زر الذهاب إلى الأعلى